هناك العديد من العمليات التي تهدف إلى التخلص من السمنة بكافة درجاتها، وقد تصاحب هذا الهدف عدة أهداف أخرى من الخضوع لإحدى هذه الجراحات أو العمليات، كالتخلص من مرض السكر أو ارتفاع ضغط الدم أو آلام المفاصل أو صعوبات التنفس مثلًا.

ومن أهم عمليات السمنة التي تساعد على تحقيق هذه الأهداف المتعددة: عملية تحويل مسار المعدة المصغر التي تساعد على التخلص من مرض السكري ومن مضاعفاته بشكل خاص.

فما هي هذه العملية؟ وما هي أهم مميزاتها؟ وهل نتيجة عملية تحويل مسار المعدة المصغر مضمونة في إنقاص الوزن؟.

عملية تحويل مسار المعدة المصغر

هي أحد أهم وأشهر عمليات السمنة  وتكمن أهميتها في أنها تساعد على التخلص من السمنة وما يصاحبها من مضاعفات خطيرة ومشكلات صحية أخرى في نفس الوقت.

حيث تقضي هذه العملية على مرض السكر وارتفاع ضغط الدم على وجه الخصوص، كما تقضي على بعض مضاعفات السمنة الأخرى، مثل خشونة الركب وآلام المفاصل.

كما أن عملية تحويل مسار المعدة من العمليات التي أصبحت تتم عن طريق المنظار ودون الحاجة إلى الجراحة التقليدية التي لم تكن ترضي الكثير من المرضى.. بل كان الكثير منهم يخشى إجراء مثل هذه العمليات بسبب الجراحة وما تسببه من مضاعفات في بعض الأحيان.

خطوات إجراء عملية تحويل مسار المعدة المصغر

بعد فحص المريض والتأكد من جاهزيته لإجراء هذه العملية.. يتم القيام بالخطوات الآتية:

  • تخدير المريض تخديرًا عامًا.
  • إحداث شقوق أو فتحات صغيرة في بطن المريض لإدخال الأدوات الجراحية والمنظار.
  • قص جزء كبير من المعدة يصل إلى ثلثيها في بعض الأحيان.
  • توصيل الجزء المتبقي من المعدة بنهاية الأمعاء الدقيقة.
  • التأكد من عدم وجود تسريب في المعدة عن طريق ضخ سائل في المعدة بضغط معين.
  • إنهاء العملية وإغلاق الثقوب المفتوحة عن طريقة الخيوط التجميلية التي لا تترك أثرًا في بطن المريض.

أثرعملية تحويل مسار المعدة المصغر على مريض السكر

يحدث مرض السكر من النوع الثاني نتيجة لعدم قدرة الأنسولين الذي يفرزه الجسم على التخلص من كميات السكر أو الجلوكوز الموجودة في الدم.

وكما قلنا، فإن هذه العملية تقضي بنسبة كبيرة على مرض السكر، والكثيرون ممن أجروا هذه العملية لم يحتاجوا إلى تعاطي جرعات الأنسولين بشكل نهائي.

ويحصل هذا الأثر نتيجة لاستئصال جزء كبير من المعدة، مع تخطي جزء كبير من الأمعاء الدقيقة، الأمر الذي يؤدي إلى تقليل كميات الطعام التي يتناولها المريض مع تقليل امتصاص السكريات.

وبالتالي يستطيع الجسم التخلص من كميات السكر القليلة عن طريق ما يفرزه من أنسولين بشكل طبيعي، ودون الحاجة إلى تعاطي جرعات أنسولين خارجية.

نتائج عملية تحويل مسار المعدة

يحصل مريض السمنة عند إجرائه لهذه العملية على العديد من النتائج الجيدة، والتي من أهمها:

  • التخلص من الوزن الزائد والحصول على الوزن المثالي للجسم في فترة قياسية.
  • التخلص من مرض السكر من النوع الثاني بشكل نهائي.
  • تحسين مستويات السكر في الدم بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكر من النوع الأول.
  • علاج مشكلة ارتفاع ضغط الدم وما يصاحبها من مضاعفات.
  • التخلص من آلام الركبة ومفاصل القدم

نتائج عملية تحويل مسار المعدة لأحد المرضى:

فيما سبق، تحدثنا عن نتيجة العملية بشكل عام.. والآن نتحدث عن إحدى الحالات التي أجرت عملية تحويل المسار مع الدكتور أحمد حمدي..

وهي سيدة كانت تعاني من سمنة مفرطة، حيث تجاوز وزن هذه المريضة الـ 330 كيلو جرامًا.. وبعد إجرائها لهذه العملية تمكنت هذه السيدة من فقدان 210 كيلو جرمًا من وزنها في وقت قياسي.

وما زالت هذه السيدة تسعى للوصول إلى الوزن المثالي عن طريق المواظبة على النظام الغذائي الصحي، والمتابعة الدورية مع الطبيب. شاهد ايضاً | تجربتي مع تحويل المسار المصغر

للحجز والاستعلام في مركز الدكتور أحمد حمدي يرجى تسجيل البيانات و سوف يقوم فريق العمل بالتواصل معك

إحجز الان

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا