تكميم المعدة بالمنظار

أصبح الملايين من مرضى السمنة حول العالم يبحثون عن طريق التخلص من وزنهم الزائد، وأصبحوا يتجهون إلى العديد من الطرق الطبية الحديثة في علاج السمنة المفرطة والتي تم إطلاقها مؤخرا من قبل الباحثين في مجال الطب، ومن أكثر الطرق انتشارًا وتداولها بين طرق التخلص من الوزن الزائد هي عمليات  تكميم المعدة بالمنظار، ومن خلال ما يلي سوف نوضح لك عزيزي القارئ كافة المعلومات التي تحتاجها عن هذا النوع من العمليات حتى تستطيع أن تختار ما يناسبك، تابعونا.

ما هي جراحة تكميم المعدة بالمنظار

تعتبر تكميم المعدة  بالمنظار من أشهر عمليات التخلص من السمنة والوزن الزائد والأكثر انتشارًا وتداولًا بين مرضى السمنة، ويطلق عليها أيضًا اسم قص المعدة، ومن خلال هذا النوع من الجراحات يتم قص نسبة من المعدة تصل لحوالي ٧٠% من حجمها الأصلي لتصبح على شكل موزة، وبذلك يصبح حجم المعدة ضيقًا نسبيًا ما يجعل المريض دائمًا يشعر بالشبع بعد تناول كميات ضئيلة من الطعام، وتتم هذه العملية  باستخدام المنظار ولا تحتاج إلى جراحة، وفيها يقوم الطبيب بعمل ٤ فتحات في الجسم منهم واحدة في السرة والباقي في البطن،  لا يتعدى حجم الفتحة الواحدة ٢ سم تقريبًا، ومن خلال القيام بهذه العملية يتم التخلص نهائيًا من الهرمون المحفز للجوع،  ومن بعد هذه العملية  لا يشعر المريض بالجوع إلا نادرًا.

ما هي شروط  إجراء عملية تكميم المعدة بالمنظار

ليس هناك شروط معينة يجب أن تتوافر أثناء القيام بعملية تكميم المعدة بالمنظار، ولكنها تعتبر مناسبة لجميع مرضى السمنة المفرطة والغير مفرطة، وتناسب مع الأشخاص من بين عمر ١٦ عامًا إلى سن ٦٥ عام،  أما الأشخاص الأقل من ١٦ عامًا فيمكن إجرائهم تلك العملية  إذا ما كانت السمنة تسبب الضرر ومخاطر على صحتهم، أو عدم قدرتهم على الحركة، أو حدوث أمراض نفسية للمريض.

 في النهاية

تحدثنا معك عزيزي القارئ حول ما يهمك عن موضوع تكميم المعدة بالمنظار، وذكرنا لك الحالات التي يمكنها القيام بهذه العملية، وطريقة اجرائها، حتى تحقق على ما تريده من وزن مناسب وجسم رشيق ممشوق.