كبسولة المعدة

الوزن المثالي وشكل الجسم المتناسق من أهم الأشياء التي تميز الإنسان، وتجعله ذا شكل جميل وجذاب، كما أنها تبين مدى اهتمام هذا الشخص بنفسه. ولكن الحصول على هذا الشكل المميز والوزن المثالي ليس بالأمر السهل، بل إنه يحتاج إلى إرادة ونظام غذائي ورياضي دائم.
ويعاني الكثير من الناس من السمنة بدرجاتها المختلفة، من خفيفة إلى متوسطة إلى مفرطة.

وقد لا يصلح النظام الغذائي أو الرياضي وحده مع بعض هذه الحالات، بل إنها قد تحتاج إلى إجراء عملية للتخلص من هذا الوزن الزائد، أو للمساعدة في خسارة الوزن.
ولكن يتحفظ كثير من الناس عادةً عند سماع كلمة “عملية” أو “إجراء جراحي”.. ويتمنون لو أن هناك كبسولةً سحريةً تساعدهم في التخلص من الوزن الزائد دون الحاجة إلى إجراء جراحي.

ونظرًا للتطور المستمر في عالم الطب، بات هذا الحلم حقيقةً.. فمن خلال كبسولة المعدة المبرمجة الذكية أصبح من السهل خسارة الوزن دون الحاجة إلى أي إجراء جراحات السمنة.
فما هي كبسولة المعدة الذكية ؟ وما مدى فاعلية الكبسولة الذكية للتخسيس ؟ وما هي مخاطرها ؟

كبسولة المعدة الذكية :

تعد من أحدث الطرق المستخدمة في التخسيس وإنقاص الوزن، وهي تطور كبير لعملية بالون المعدة التقليدية.
وتتم هذه العملية بكل بساطة عن طريق بلع كبسولة صغيرة متصلة بأنبوب رفيع، وعند استقرارها في تجويف المعدة يتم ملؤها بالسائل أو المحلول المعقم حتى تصل إلى حجم من معين يشغل حيزًا كبيرًا من المعدة، ويصبح شكلها النهائي مثل البالون.
وتعتمد هذه التقنية على تقليل كمية الطعام الداخلة إلى الجسم من خلال شغل المعدة بهذا البالون، حيث إن وجوده يؤدي إلى تقليل الشهية، وتقليل قدر الطعام الذي يتناوله المريض في الوجبة الواحدة، وتقليل سرعة امتصاص الطعام.. وبالتالي لن يشعر المريض بالجوع إلا بعد فترة كبيرة من كل وجبة.
وتزداد فاعلية الكبسولة الذكية للتخسيس عند الالتزام بنظام غذائي صحي خالي من الحلويات والسكريات، والالتزام بممارسة الرياضة يوميًا.. وبالتالي فإنه من الضروري ألا يتم الاعتماد كليًا على كبسولة المعدة الذكية دون تغيير نمط الحياة.

الفرق بين عملية بالون المعدة التقليدية و كبسولة المعدة :

عملية بالون المعدة التقليدية تحتاج إلى تخدير كلي أو جزئي ليتم إجراؤها، بينما لا تحتاج كبسولة المعدة إلى أي نوع من أنواع التخدير.

جراحة بالون المعدة تتم عن طريق المنظار، بينما يتم استخدام الكبسولة دون الحاجة إلى المنظار، بل يبلعها المريض مع الماء فقط، مثل تناول حبوب الدواء.

اجراء بالون المعدة تحتاج في إزالتها إلى تدخل بالمنظار، بينما لا تحتاج كبسولة المعدة المبرمجة الذكية إلى أي تدخل، بل إنها مبرمجة على أن تذوب وحدها وتنزل في البراز بعد أربعة أشهر.

مميزات كبسولة المعدة المبرمجة الذكية :

يتم استخدامها بدون إجراء جراحي.
لا تحتاج إلى تخدير.
لا تحتاج إلى عملية لإزالتها.
تساعد في التخلص من السمنة.
تقلل من نسبة زيادة الوزن مرة أخرى، لاعتمادها في الأساس على تغيير نمط حياة المريض.
تساعد المريض في الالتزام بالنظام الغذائي الذي يتضمن تقليل كميات الطعام.
تساهم في تقليل نسبة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والضغط والسكر.

الأشخاص المرشحون لاستخدام الكبسولة الذكية للتخسيس :

يصلح استخدام الكبسولة مع العديد من حالات السمنة.. ولكن للحصول على أفضل نتائج يمكن استخدامها مع الحالات الآتية:
الأشخاص الذين لا يزيد وزنهم بقدر كبير جدًا عن الوزن المثالي، فقد لا تظهر معهم النتيجة المرضية.
المرضي الممنوعون من إجراء عمليات جراحية.
الأشخاص الذين يخافون من إجراء عمليات جراحية.
الرجال والنساء الذين لديهم القدرة والإرادة على المحافظة على نظام غذائي ورياضي.
الأشخاص الذين ليس لهم شره تجاه السكريات والحلويات.