كبسولة المعدة

تعددت طرق وتقنيات علاج السمنة وزيادة الوزن، وذلك بسبب تكثيف الأبحاث من العلماء لإيجاد حل لمشكلة أصبحت تؤرق الكثير من الأشخاص حول العالم، وأسفرت تلك الأبحاث عن تطور كبير وتقدم هائل في تقنيات وطرق علاج السمنة، والتخلص من الوزن الزائد.
وقدموا لنا تقنيات وطرق مضمونة وفعالة تقدم نتيجة هائلة دون مخاطر أو مضاعفات تذكر،  وبطريقة سهلة وبسيطة لا تحتاج لوقت وجهد وجراحات ، ومن تلك التقنيات المتطورة في علاج السمنة والتى نرغب في الحديث عنها في هذا المقال هي تقنية العلاج بكبسولة المعدة.

كيف تعمل كبسولة المعدة في التخلص من السمنة وانقاص الوزن

 هى عبارة عن كبسولة يتم ابتلاعها فى صورة تشبه كبسولة الفيتامينات، وتلك الكبسولة ما أن تصل إلى المعدة ويتحلل غلافها الخارجي، ويتم ملؤها ونفخها بالهواء عن طريق قسطرة أو أنبوب دقيق متصل بها، ومن ثم تبقى تلك البالونة في الجزء الأعلى من المعدة وتشغل حيز منها.
مما يعطي للمريض إحساس بالشبع مما تؤثر على شهيته وتوقعه لتناول كمية قليلة من الطعام ، ومن ثم يتم حرق السعرات الحرارية للدهون المختزنة في الجسم والتخلص منها.

الوزن المناسب لاستخدام تقنية كبسولة المعدة.

الكبسولة تعد علاجًا مناسبًا وملائمًا لمرضى السمنة البسيطة، وتعطي المرضى نتائج مرضية في تلك الحالات، وهى تلك التى يبلغ مؤشر كتلة الجسم فيها ما بين ٢٧ إلى ٣٢، أما عن الحالات التى يزداد مؤشر الكتلة فيها عن ٣٢، فإن العلاج بتلك التقنية لا يقدم نتائج جيدة للمريض، وينصح باستخدام طريقة أخرى في العلاج مناسب لكتلة الجسم.

المدة اللازمة لتخسيس الوزن باستخدام الكبسولة

استخدام الكبسولة يمكن لمريض السمنة خلال ثلاثة أشهر التالية لاستخدام الكبسولة يمكنه أن يخفف من وزارة ما بين ١٠ إلى ١٥% من الوزن، ويمكن للمريض الحصول على نتيجة أفضل من ذلك في حال التزامه بعمل التمارين الرياضية مع الالتزام ببرنامج رياضي كامل، وفي حال الالتزام بنظام غذائي صحي مع ممارسة التمارين الرياضية وعمل برامج الحمية الرياضية يمكن لمريض السمنة أن يفقد وزنه في الثلاثة أشهر التالية لاستخدام الكبسولة ما بين ٢٠ إلى ٣٠% من وزن الجسم