إذا كنت تعاني من إحدى مضاعفات السمنة الخطيرة مثل الضغط أو آلام المفاصل المصاحبة للسمنة ، فإن عملية تكميم المعدة تخلصك
من تلك الآلام .
ولكن إذا أصبت بالسمنة وكنت مريضًا بالسكر فإنه قد يراودك التساؤل، أيهما تختار: عملية تحويل مسار المعدة ام تكميم
المعدة؟ وذلك لأنك قد تكون سمعت أن عملية تحويل مسار المعدة المصغر هي العملية المناسبة لمرضى السكر .
ونحن في هذه المقالة نتعرف على هاتين العمليتين من عمليات جراحات السمنة المفرطة ، وعما يميز كلاً منهما، وعن طريقة التفضيل بينهما و التخلص من الوزن الزائد .

ما هي عملية تحويل مسار المعدة المصغر ؟

هي إحدى عمليات السمنة الجراحية التي تهدف إلى التخلص من الوزن الزائد وعلاج مرض السكر من النوع
الثاني، وتحسين مستويات السكر لدى مرضى السكر من النوع الأول، بفضل ما تحدثه من تغيير في نظام امتصاص الطعام.

ما هي خطوات عملية تحويل مسار المعدة المصغر؟

يتم إجراء هذه العملية عن طريق عدة خطوات:
1- التشخيص
يتم تشخيص المريض أولاً والتأكد من حالته الصحية، ومدى مناسبة هذه العملية للمريض، وجاهزيته لإجرائها.

2- إجراء العملية 
–  عمل ثقوب صغيرة في البطن لإدخال المنظار والأدوات المساعدة في الجراحة.
–  تدبيس المعدة بطريقة عرضية (بخلاف عملية تكميم المعدة) بحيث تكون المعدة على شكل جيب صغير جدًا.
–  توصيل جيب المعدة الجديد بنهاية الأمعاء الدقيقة بعد تجاوز جزء كبير منها.
–  إغلاق الثقوب بالخيوط التجميلية.

3- نتائج العملية
– يتم تقليل الكميات التي يتناولها المريض في المرة الواحدة بسبب تصغير حجم المعدة.
– يستطيع المريض تناول السكريات بسبب قلة امتصاص الطعام الناتجة عن تجاوز جزء كبير من الأمعاء الدقيقة.

– تُقضي هذه عملية على مرض السكر من النوع الثاني بنسبة كبيرة وتعبير ومن انجح عمليات السمنة و التخلص من الوزن الزائد ، كما تعمل على تحسين مستويات
السكر في الدم لدى مرضى السكر من النوع الأول.

ما هي عملية تكميم المعدة؟

عملية تكميم المعدة هي واحدة من أشهر عمليات السمنة الجراحية، والتي يتم من خلالها التخلص من الوزن الزائد في الجسم دون إحداث
أي تغيير في طريقة امتصاص الطعام.
فإذا كنت تعاني من ثقل الحركة، وآلام المفاصل، وصعوبة التنفس، وارتفاع ضغط الدم، فإن عملية تكميم المعدة تخلصك من تلك الآلام
التي لا تجعلك تمارس حياتك بشكل طبيعي.

 ماهي خطوات عملية تكميم المعدة؟

تمر هذه العملية بعدة خطوات أيضا:
1- التشخيص
يتم تشخيص المريض والتأكد من أنه لا يعاني من وجود مشكلات في المريء، لأن هذه العملية لا تصلح مع مرضى ارتجاع المريء،
كما لا تصلح أيضًا مع الأشخاص الذين لديهم شراهة للحلويات والسكريات.

2- إجراء عملية تكميم المعدة
– يتم عمل ثقوب صغيرة في البطن ليتمكن الطبيب من إدخال المنظار والدباسات.
– يتم تدبيس المعدة طوليًا حتى يصبح شكلها مثل الكم، أو الموزة، مع مراعاة قص الجزء الذي يحتوي على هرمونات الجوع،
والجزء القابل للتمدد من المعدة.
– يتم إغلاق الثقوب عن طريق الخيوط التجميلية التي لا تترك أثرًا في بطن المريض.

3- نتائج العملية
– تقل كميات الطعام التي يتناولها المريض.
– لا يشعر المريض بالجوع إلا بعد مرور فترات طويلة، بسبب قص الجزء الذي يحتوي على هرمونات الجوع.
– يزيد معدل حرق الدهون في الجسم بنسبة كبيرة.
– عملية تكميم المعدة تخلصك من تلك الآلام التي طالما عانيت منها طوال حياتك.

عملية تحويل مسار المعدة ام تكميم المعدة؟

إن اختيار العملية المناسبة لحالتك يقع على عاتق الطبيب المعالج، فمن خلال التشخيص السليم يستطيع الطبيب تحديد الإجراء المتبع لكل
حالة..
فمثلاً إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء، وكنت مريضًا بالسكر فغالبا ما سيقوم الطبيب بترشيحك لإجراء عملية تحويل مسار المعدة
المصغر .
بينما إذا لم تكن تعاني من وجود مشكلات في المريء، ولم تكن من المرضى الذين يتناولون السكريات بكثرة فغالبًا ما سيقوم الطبيب
بترشيحك لإجراء عملية تكميم المعدة.
لذا.. فإننا يمكن تلخيص إجابة سؤال: أيهما أفضل، عملية تحويل مسار المعدة ام تكميم المعدة؟ في جملة واحدة، هي: ترشيح الطبيب هوما يحدد، بعد إجراء الفحوصات اللازمة ومعرفة طبيعة حالتك بشكل كامل.