عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون واحدة من عمليات تنسيق القوام الأكثر انتشاراً، وهي لا تعد طريقة لإنقاص الوزن الزائد أو بديلاً لأنظمة التخسيس؛ فعليك خسارة وزنك أولاً باتباع الأنظمة الغذائية وممارسة الرياضة أو الخضوع لإحدى عمليات السمنة، ثم اللجوء لتنسيق القوام بشفط الدهون العنيدة من بعض المناطق لنحتها وإبراز جمالها.

ما هي عملية شفط الدهون؟

شفط الدهون عملية جراحية غرضها التخلص من الدهون المتراكمة في مناطق بالجسم بهدف نحته وتنسيق قوامه، ويطلق عليها أيضاً اسم عملية شفط الدهون التورمي.

تُجرى العملية عن طريق تحديد أماكن الدهون المتراكمة أولًا ومن ثَم حقن محلول ملحي معقم مضاف إليه مخدر موضعى (ليدوكايين) للحد من الإحساس بالألم، إلى جانب استخدام مادة (الإبينفرين) التي تعمل على انقباض الأوعية الدموية بهذه المنطقة، ويُساعد المحلول المعقم على إزالة الدهون.

بعد ذلك يقوم الطبيب بعمل شقوق جراحية صغيرة وإدخال أنبوب رفيع متصلاً بجهاز تفريغ يشفط الدهون من الجسم، ويخضع المريض للتخدير الموضعي أو الكلي معتمداً على المنطقة المستهدفة وكمية الدهون المراد شفطها.

أماكن شفط الدهون بالجسم

يتم شفط الدهون من أماكن الدهون العنيدة بالجسم – ضعيفة الاستجابة للأنظمة الغذائية والتمارين الرياضية -، وتتمثل هذه المناطق في الآتي:

  • الذقن والعنق.
  • الذراعين.
  • الصدر.
  • الظهر.
  • البطن والأجناب.
  • الأرداف.
  • الفخذين.

شروط الخضوع لإجراء عملية شفط الدهون

عمليه شفط الدهون إجراء تجميلي من الدرجة الأولى يتضمن بعض الشروط لضمان نجاحه دون التسبب في أي مضاعفات، وتشمل هذه الشروط:

  • عدم معاناة الفرد من أمراض مزمنة مثل السكر والضغط.
  • ألا تتخطى زيادة الوزن أكثر من 30% عن وزن الجسم المثالي.
  • تمتع الشخص ببشرة صحية ومرنة لتجنب ترهل الجلد الشديد بعد العملية.

ماذا بعد عملية شفط الدهون؟

  • يحتاج المريض إلى المكوث في المستشفى لمدة 24 ساعة للاطمئنان على حالته الصحية.
  • يجب اتباع أنظمة غذائية صحية لمنع تراكم الدهون مرةً أخري.
  • الاهتمام بممارسة الرياضة دوريًا.
  • يستطيع المريض العودة إلى العمل خلال أيام قليلة بعد عمليه شفط الدهون، كما يُمكنه ممارسة أنشطته اليومية و التمارين الرياضية بشكل طبيعي خلال أسابيع قليلة.

نتائج عملية شفط الدهون

  • قد تجد بعد العمليه بعض التورم بأماكن شفط الدهون، وهو يزول في غضون أسابيع قليلة.
  • بعد زوال التورم تجد تحسنًا ملحوظًا في شكل الجسم، وتتمتع المنطقة المعالجة بالرشاقة خلال أشهر قليلة بعد العملية.
  • .قد تظهر ترهلات بسيطة – في بعض الحالات – على الجلد بمنطقة شفط الدهون، إذا كنت تتمتع بجلد صحي ومرن تزول تلك الترهلات بمرور الوقت بالتزامن مع ممارسة الرياضة.
  • تعد نتيجة عمليه شفط الدهون دائمة طالما كان الحفاظ على الوزن هو هدفك.

مخاطر عمليه شفط الدهون

تحمل عمليه شفط الدهون بعض المخاطر إذا ما أجراها غير المتخصصين، ومن بين تلك المخاطر:

  • ظهور بثور وتموجات بالمنطقة المُعالجة نتيجة شفط الدهون الغير متساوي.
  • مظهر غير صحي وترهل للجلد قد ينتج عن عدم مرونة الجلد.
  • تراكم السوائل تحت الجلد.
  • فَقد الإحساس والتنميل المؤقت أو الدائم نتيجة إصابة الأعصاب الحسية بالمنطقة.
  • النزيف.
  • العدوى البكتيرية. ظهور بعض الكدمات بمنطقة الشفط والتي تزول بمرور الوقت.

نستطيع الحد من مخاطر عملية شفط الدهون باختيارك الطبيب الكفء والخبرة في مجال جراحات السمنة مثل دكتور أحمد حمدي.

الدكتور أحمد حمدي استشاري الجراحة بمعهد الكبد بالقاهرة، زميل كلية الجراحين الملكية بإنجلترا، عضو الجمعية المصرية لجراحة مناظير البطن، والحاصل على دكتوراه الجراحة العامة. 

 

إحجز الان

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا





    د. أحمد حمدي استشارى الجراحة - معهد الكبد - القاهرة زميل كلية الجراحين الملكية - انجلترا عضو الجمعية المصرية لجراحة منظار البطن دكتوراة الجراحة العامة زمالة جراحة المناظير

    تواصل معنا

    جميع الحقوق محفوظة (دكتور أحمد حمدى) تصميم وتطوير Be Digital Agency