تكميم المعدة

آلام العظام والمفاصل قد تصبح غير محتملة، خاصة لدى كبار السن، بالإضافة للقيود التي تضعها في الحركة اليومية، سواء في الأنشطة المنزلية أو غيرها من الروتين اليومي بين العمل وقضاء الالتزامات الفردية، خاصة إذا صاحبها إصابة المريض بالسمنة المفرطة، غالبًا ما يبدأ أي علاج للعظام والمفاصل بالوصول للوزن المناسب أو التقريب له، ويختار البعض عملية تكميم المعدة لتحقيق هذه النتائج، ليساهم ذلك في تخفيف الأحمال عن العظام والمفاصل بصورة كبيرة وقد لا تحتاج بعض الحالات علاج بعدها.


شروط عملية تكميم المعدة :

 إذا كانت تنطبق معك الشروط التالية، فتوقع نتائج جيدة عند إجراء تكميم المعدة :

 

  • تصلح عملية تكميم المعدة لشريحة عريضة من الأعمار، تبدأ بالمراهقين وحتى المتقدمين في السن، بشرط أن تبيّن الفحوصات جاهزيتهم الصحية للعملية.
  • تراوح مؤشر كتلة الجسم بين 35 و 40 كيلو جرام.
  • تعد الأولوية في إجراء تكميم المعدة لمن يعانون من أمراض متعددة بسببها، تأتي أمراض العظام وآلام المفاصل من أهمها، بالإضافة لبعض أنواع السكري، وارتفاع ضغط الدم، وغيرهم.

 

 سير العملية :

 عادة ما يفضل الأطباء إجراء عملية تكميم المعدة بالمنظار بدلًا من الجراحة المفتوحة، حيث يكشف المنظار تجويف البطن من الداخل للطبيب برؤية جيدة، ولا يتطلب عمل جروح كبيرة في منطقة البطن.

 

تبدأ العملية بالتخدير، ثم إدخال المنظار من إحدى الفتحات للبطن، لتأتي أهم خطوات العملية وهي تصغير مساحة المعدة بنسبة قد تصل إلى 80%، يمكن المنظار الطبيب من التحكم في تحديد موقع المعدة والجزء المستأصل منها وتكميمها، ثم قفل الشقوق الصغيرة في البطن تمهيدًا لإنهاء العملية.

نتائج تكميم المعدة :

 يتم قياس نجاح عملية تكميم المعدة بعدها بمدى ما يحققه المريض من خسارة الوزن الزائد، مع التزامه بنظام غذائي صحي متوازن، وبالتأكيد تجنب الرجوع للوزن السابق بعد خسارته والوصول للوزن المثالي والاستقرار عليه، بالإضافة للسماح للجسم بالتخلص من الأمراض المصاحبة للسمنة، والقضاء على مسببات آلام العظام والمفاصل، مما يتيح خفة الحركة وسهولة التنقل، والعودة إلى روتينك اليومي بدون شكوى آلام مزعجة، أما إذا استمرت بعض المشاكل فيمكنك التوجه لطبيب العظام وقد قطعت نصف الطريق.

اترك تعليقاً

الحقول المحددة مطلوبة

آلام العظام والمفاصل قد تصبح غير محتملة، خاصة لدى كبار السن، بالإضافة للقيود التي تضعها في الحركة اليومية، سواء في الأنشطة المنزلية أو غيرها من الروتين اليومي بين العمل وقضاء الالتزامات الفردية، خاصة إذا صاحبها إصابة المريض بالسمنة المفرطة، غالبًا ما يبدأ أي علاج للعظام والمفاصل بالوصول للوزن المناسب أو التقريب له، ويختار البعض عملية تكميم المعدة لتحقيق هذه النتائج، ليساهم ذلك في تخفيف الأحمال عن العظام والمفاصل بصورة كبيرة وقد لا تحتاج بعض الحالات علاج بعدها.


شروط عملية تكميم المعدة :

 إذا كانت تنطبق معك الشروط التالية، فتوقع نتائج جيدة عند إجراء تكميم المعدة :

 

  • تصلح عملية تكميم المعدة لشريحة عريضة من الأعمار، تبدأ بالمراهقين وحتى المتقدمين في السن، بشرط أن تبيّن الفحوصات جاهزيتهم الصحية للعملية.
  • تراوح مؤشر كتلة الجسم بين 35 و 40 كيلو جرام.
  • تعد الأولوية في إجراء تكميم المعدة لمن يعانون من أمراض متعددة بسببها، تأتي أمراض العظام وآلام المفاصل من أهمها، بالإضافة لبعض أنواع السكري، وارتفاع ضغط الدم، وغيرهم.

 

 سير العملية :

 عادة ما يفضل الأطباء إجراء عملية تكميم المعدة بالمنظار بدلًا من الجراحة المفتوحة، حيث يكشف المنظار تجويف البطن من الداخل للطبيب برؤية جيدة، ولا يتطلب عمل جروح كبيرة في منطقة البطن.

 

تبدأ العملية بالتخدير، ثم إدخال المنظار من إحدى الفتحات للبطن، لتأتي أهم خطوات العملية وهي تصغير مساحة المعدة بنسبة قد تصل إلى 80%، يمكن المنظار الطبيب من التحكم في تحديد موقع المعدة والجزء المستأصل منها وتكميمها، ثم قفل الشقوق الصغيرة في البطن تمهيدًا لإنهاء العملية.

نتائج تكميم المعدة :

 يتم قياس نجاح عملية تكميم المعدة بعدها بمدى ما يحققه المريض من خسارة الوزن الزائد، مع التزامه بنظام غذائي صحي متوازن، وبالتأكيد تجنب الرجوع للوزن السابق بعد خسارته والوصول للوزن المثالي والاستقرار عليه، بالإضافة للسماح للجسم بالتخلص من الأمراض المصاحبة للسمنة، والقضاء على مسببات آلام العظام والمفاصل، مما يتيح خفة الحركة وسهولة التنقل، والعودة إلى روتينك اليومي بدون شكوى آلام مزعجة، أما إذا استمرت بعض المشاكل فيمكنك التوجه لطبيب العظام وقد قطعت نصف الطريق.