علاج الشرخ الشرجي

الشرخ الشرجي

الآلام بشكل عام تسبب عدم أريحية للشخص للقيام بمهامه اليومية، مما يؤثر على حياته بالسلب، فما بالك إذا ما كان هذا الألم في منطقة الشرج. ويعد الشرخ الشرجي من أكثر المشكلات التي تتسبب الحرج الشديد للكثير من الناس، وبجانب الألم الذي يشعر به المريض، فإنه في بعض الأحيان قد تسبب هذه المشكلة نزيفًا عند التغوط.

في هذا المقال سنتعرف على مشكلة الشرخ الشرجي وكيفية علاجه وأهم أعراضه، والفارق بينه وبين البواسير وتكلفة علاج كل منهما.

علامات الإصابة بـ الشرخ الشرجي؟

عند الشعور بالأعراض التالية فمن المحتمل أن يكون هذا دليلًا على إصابتك بـ الشرخ الشرجي، وعندها ستحتاج إلى الذهاب للطبيب المختص للكشف وتلقي العلاج المناسب لحالتك:

  • ألم شديد عن التبرز قد يمنعه من إكمال العملية.
  • دم حول البراز.
  • حكة شرجية.
  • رائحة كريهة وإفرازات في الملابس الداخلية
  • نزول دم من فتحة الشرج.

أسباب الشرخ الشرجي

تضمن أسباب الشرخ الشرجي ما يلي:

  • الإمساك الشديد.
  • البراز الصلب الكبير
  • الجماع من فتحة الشرج.
  • الحمل.
  • الولادة.
  • مرض الإمساك المزمن.
  • البراز السائل لفترات طويلة يضعف الأنسجة المحيطة لفتحة الشرج.

"علاج

 

تشخيص الشق الشرجي

تشخيص الشرخ الشرجي يعتمد في الأساس على فحص الطبيب للمنطقة المحيطة بالشرج ورؤية الشرخ، وفي بعض الحالات يستخدم الطبيب منظار الشرج لرؤية الشق ومعرفة الأسباب المؤدية لهذا الألم.

طرق علاج الشرخ الشرجي

يمكن علاج الشرخ الشرجي بعدة طرق مختلفة، فالعلاج دائمًا ما يكون بناءًا على حالة المريض، ويتمثل في الطرق التالية:

  • في الحالات البسيطة يتم منح المريض بعض الملينات والمراهم المسكنة والمضادة للالتهاب، للمساعدة على انبساط العضلات في تلك المنطقة مما يؤدي إلى تدفق الدم ومن ثم التخلص من الألم.
  • الجلوس في مغطس دافئ لإرخاء العضلات بجانب شرب كميات كبيرة من السوائل وتناول الفواكه والخضروات.
  • حقن البوتكس في منطقة المصرة الشرجية.
  • في الحالات المتقدمة يضطر الطبيب إلى التدخل الجراحي بعد فشل العلاج الدوائي.

كيف يمكنك الوقاية من الشرخ الشرجي

الشرخ الشرجى يمكن أن يصيب الشخص في أي سن ولا يمكن الوقاية منه تمامًا، لكن يمكن تقليل خطر الإصابة به باتباع بعض التعليمات، أهمها:

  • تجفيف المنطقة الشرجية باستمرار.
  • تنظيف منطقة الشرج بالماء الدافئ وبلطف.
  • شرب المياه بكثرة.
  • التبرز بشكل مستمر لتجنب التعرض للإمساك.
  • علاج الإسهال فوريًا.
  • تناول الأغذية التي تحتوي على كميات كبيرة من الألياف.
  • تغيير حفاضات الأطفال أولا بأول.

هل يوجد اختلاف بين الشرخ الشرجى والبواسير؟

يخلط الكثيرون بين الشق الشرجي والبواسير، فالأول عبارة عن تمزق صغير في النسيج الذي يربط فتحة الشرج ويصاحبه قرح في الجلد، بينما البواسير فهي أوردة منتفخة ومتورمة في الشرج وتنشأ داخل المستقيم أو تحت الجلد في منطقة الشرج.

وتتشابه بعض أعراض الشرخ الشرجى مع البواسير لذلك الطبيب هو الوحيد الذي يمكنه معرفة نوع المرض بعد التشخيص السليم.

علاج شرخ البواسير

يمكن علاج شرخ البواسير عن طريق نفس خطوات علاج الشرخ الشرجى في الحالات الأولى، أما في الحالات المتقدمة فيمكن العلاج بالليزر أو بالتدخل الجراحي.

عملية البواسير تختلف كليًا عن عملية الشرخ الشرجى، فالأولى تعتمد على عمل عدة شقوق في الأنسجة المحيطة بالبواسير، ثم ربط الوريد المتورم داخل البواسير لمنع حدوث نزيف ثم إزالة البواسير نهائيًا.

بينما عملية الشرخ يتم فيها استخدام الليزر لسد الشق أو الشرخ الشرجى.

ما هي تكلفة علاج الشرخ الشرجى وهل تختلف عن البواسير؟

التدخل الجراحي أو الليزر لعلاج الشرخ الشرجى تختلف تكلفته بناءًا على:

  • حالة المريض.
  • نوع العلاج، سواء كان عملية جراحية أو باستخدام الليزر.
  • مهارة الطبيب.
  • الخدمة المقدمة من المركز الطبي أو المستشفى.
  • التقنيات المستخدمة.
  • جودة الأدوات المستعملة.

ولمعرفة أسعار كل من العمليتين بالتفصيل يمكنك الاتصال بمركز الدكتور أحمد حمدي على الأرقام الموجودة على موقعنا.

إحجز الان

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا





    د. أحمد حمدي استشارى الجراحة - معهد الكبد - القاهرة زميل كلية الجراحين الملكية - انجلترا عضو الجمعية المصرية لجراحة منظار البطن دكتوراة الجراحة العامة زمالة جراحة المناظير

    تواصل معنا

    جميع الحقوق محفوظة (دكتور أحمد حمدى) تصميم وتطوير Be Digital Agency