أنهكتك التمارين الرياضية دون فائدة؟ جسمك لا يستجيب للحمية الغذائية بالشكل المطلوب؟ جراحات السمنة توفر لك خيارات متعددة، تعتبر عملية تحويل مسار المعدة بالمنظارمن الأكثر شيوعًا وفاعلية في حالات السمنة المفرطة، لدورها الأساسي في الحد من تناول الطعام والتحكم بعد فترة في هرمونات المعدة التي تسبب الشعور بالجوع، فيعتاد المريض إحساس الشبع بسرعة.

عملية تحويل مسار المعدة بالخطوات:

تتمحور العملية بالأساس حول ربط المعدة بالأمعاء الدقيقة عبر أنبوب مختصر، وتتم عادة تحت تأثير التخدير الكلي.

  • يجري الطبيب العملية باستخدام المنظار.
  • عمل 3 شقوق صغيرة في البطن حتى يمر منها المنظار وأدوات العملية.
  • تقليص المعدة عن طريق تقسيمها إلى جزئين سفلي وعلوي، الجزء السفلي فيها أكبر من العلوي وتدبيسه المحكم لأنسجة المعدة.
  • يتم الاحتفاظ بالجزء العلوي الصغير في المعدة ليمر به الطعام.
  • الربط بين الجزء العلوي أو جيب المعدة وبين منتصف الأمعاء الدقيقة.

مزايا عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار:

استخدام المنظار في تحويل مسار المعدة هو سبب معظم إيجابيات العملية تقريبا، بداية من تخفيف الشعور بالألم بعد العملية، وتقصير مدة الشفاء وسرعة العودة إلى الأنشطة اليومية، فضلًا عن ملاحظة الفروق الصحية في وقت قصير في حالة الالتزام بنصائح الطبيب، فقد تصل نتائج تحويل مسار المعدة إلى خسارة الوزن الزائد بنسبة 70%، مما ينعكس على تحسن صحة المريض في أكثر من اتجاه، مثل ارتفاع نسب الشفاء من مرض السكري النوع الثاني، وتجنب ارتفاع ضغط الدم، والتخلص نوبات انقطاع النفس، وتجنب آلام العظام والمفاصل.

المنظار والجراحة التقليدية في تحويل المسار:

يعتبر المنظار هو الخيار الأول لإجراء تحويل مسار المعدة ،  إلا أن في النهاية نحدد الفحوصات وإجراءات ما قبل العملية نوع التدخل سواء كان منظار أو جراحة تقليدية.

  • في حالة استخدام المنظار يتم عمل فتحات صغيرة جدا يسهل دخول المنظار للبطن، والتحكم
    في الرؤية، بدلًا من عمل شق طويل في حالة الجراحة التقليدية.
  • سرعة التماثل للشفاء بعد تحويل مسار المعدة ، قد يغادر المريض المستشفى بعد يوم على الأكثر، ويسهل عليه عودته للروتين اليومي، أما الجراحة التقليدية قد تتطلب مدة أطول حتى يتم السماح للمريض فقط الخروج من المستشفى.
  • التدخل بالمنظار لا يسبب أي ندوب ظاهرة، بينما تترك الجراحة التقليدية أثر ظاهر في البطن يصعب التخلص منه.