المقالات

جراحة أم منظار؟ اعرف أكثر عن تحويل مسار المعدة!

أنهكتك التمارين الرياضية دون فائدة؟ جسمك لا يستجيب للحمية الغذائية بالشكل المطلوب؟ جراحات السمنة توفر لك خيارات متعددة، تعتبر عملية تحويل مسار المعدة بالمنظارمن الأكثر شيوعًا وفاعلية في حالات السمنة المفرطة، لدورها الأساسي في الحد من تناول الطعام والتحكم بعد فترة في هرمونات المعدة التي تسبب الشعور بالجوع، فيعتاد المريض إحساس الشبع بسرعة.

عملية تحويل مسار المعدة بالخطوات:

تتمحور العملية بالأساس حول ربط المعدة بالأمعاء الدقيقة عبر أنبوب مختصر، وتتم عادة تحت تأثير التخدير الكلي.

  • يجري الطبيب العملية باستخدام المنظار.
  • عمل 3 شقوق صغيرة في البطن حتى يمر منها المنظار وأدوات العملية.
  • تقليص المعدة عن طريق تقسيمها إلى جزئين سفلي وعلوي، الجزء السفلي فيها أكبر من العلوي وتدبيسه المحكم لأنسجة المعدة.
  • يتم الاحتفاظ بالجزء العلوي الصغير في المعدة ليمر به الطعام.
  • الربط بين الجزء العلوي أو جيب المعدة وبين منتصف الأمعاء الدقيقة.

مزايا عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار:

استخدام المنظار في تحويل مسار المعدة هو سبب معظم إيجابيات العملية تقريبا، بداية من تخفيف الشعور بالألم بعد العملية، وتقصير مدة الشفاء وسرعة العودة إلى الأنشطة اليومية، فضلًا عن ملاحظة الفروق الصحية في وقت قصير في حالة الالتزام بنصائح الطبيب، فقد تصل نتائج تحويل مسار المعدة إلى خسارة الوزن الزائد بنسبة 70%، مما ينعكس على تحسن صحة المريض في أكثر من اتجاه، مثل ارتفاع نسب الشفاء من مرض السكري النوع الثاني، وتجنب ارتفاع ضغط الدم، والتخلص نوبات انقطاع النفس، وتجنب آلام العظام والمفاصل.

المنظار والجراحة التقليدية في تحويل المسار:

يعتبر المنظار هو الخيار الأول لإجراء تحويل مسار المعدة ،  إلا أن في النهاية نحدد الفحوصات وإجراءات ما قبل العملية نوع التدخل سواء كان منظار أو جراحة تقليدية.

  • في حالة استخدام المنظار يتم عمل فتحات صغيرة جدا يسهل دخول المنظار للبطن، والتحكم
    في الرؤية، بدلًا من عمل شق طويل في حالة الجراحة التقليدية.
  • سرعة التماثل للشفاء بعد تحويل مسار المعدة ، قد يغادر المريض المستشفى بعد يوم على الأكثر، ويسهل عليه عودته للروتين اليومي، أما الجراحة التقليدية قد تتطلب مدة أطول حتى يتم السماح للمريض فقط الخروج من المستشفى.
  • التدخل بالمنظار لا يسبب أي ندوب ظاهرة، بينما تترك الجراحة التقليدية أثر ظاهر في البطن يصعب التخلص منه.

إحجز الان

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا





    [/vcj_text_block][/vc_column][/vc_row][/vc_section]

     

    عملية تحويل مسار المعدة

    عملية تحويل مسار المعدة

    لا أحد ممن يعاني من السمنة المفرطة وينكر خطورتها على صحته! في العقود الأخيرة صنّفتها منظمة الصحة العاملية مرضًا خطيرًا لما تسببه من مضاعفات تهدد الصحة بشكل مباشرعملية تحويل مسار المعدة

    ويسعى هؤلاء الأشخاص إلى فقدان الوزن بطرق مختلفة، ومنها عمليات السمنة مثل عملية تحويل مسار المعدة، ما هي تلك العملية؟ ومن هم الأشخاص المرشحين لها؟ وما أهم النصائح للوصول للنتائج المرجوة؟ في هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن العملية، استمر بالقراءة.

    عملية تحويل مسار المعدة

    هي أحد أنواع عمليات التخسيس الشائعة، وتعتمد عملية تحويل مسار المعدة على تغيير طريقة معالجة الجهاز الهضمي للطعام الذي تتناوله، وذلك عن طريق تصغير حجم المعدة، وتجاوز جزء كبير من الأمعاء الدقيقة وإعادة توصيلها بجيب المعدة، وينتج عن ذلك تقليل كمية الطعام والحد من امتصاصه، وبالتالي نقص السعرات الحرارية الداخلة إلى الجسم، وفقدان الوزن.

     

    لماذا يتم إجراء عملية تحويل مسار المعده ؟

    يتم اللجوء إلى عمليه تحويل مسار المعده في حال فشلت جميع الأساليب الأخرى، مثل اتباع أنظمة غذائية صارمة وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وقد تكون أحد المرشحين لتلك العملية إذا كان:

    • مؤشر كتلة الجسم لديك يزيد عن 40، أو تزيد عن وزنك المثالي بحوالي 50 كيلوجرامًا.
    • مؤشر كتلة الجسم يصل إلى 35 وكنت تعاني من مشاكل صحية أخرى مع السمنة، مثل ارتفاع مستوى السكر في الدم، أو ارتفاع الضغط أو انقطاع التنفس أثناء النوم.
    • إذا كنت من مدمني السكريات.

    دائمًا ما يقول الدكتور أحمد حمدي – استشاري جراحات السمنة والمناظير – أن عمليه تحويل مسار المعدة ليست العصا السحرية التي بمجرد الخضوع لها ستفقد وزنك بعد عدة أيام، ولكنها أداة تساعدك على تغيير نمط حياتك على المدى الطويل، إذ تساعدك على تقليل كمية الطعام وتقليل السعرات الحرارية التي تدخل إلى جسمك، والباقي يعتمد عليك في الالتزام بتعليمات الطبيب وممارسة التمارين الرياضية.

    التحضير لعملية تحويل مسار المعدة

    يشير الدكتور أحمد حمدي إلى وجود خطوات هامة قبل إجراء العملية، وتتضمن:

    • الفحص الأولي: أثناء تلك الجلسة يتناقش الطبيب مع المريض حول أهدافه من العملية، ويسأله الطبيب بعض الأسئلة عن تاريخه المرضي، والدوائي، وعن نمط حياته.
    • إجراء تحاليل الدم للكشف عن مستويات الكوليسترول والسكر وتحليل وظائف الكبد والكلى.
    • استشارات التغذية، إذ يتم تغيير الأسلوب الغذائي تدريجيًا قبل العملية بأسابيع.
    • بالنسبة للسيدات: يتم النقاش مع السيدة حول خططها في الحمل والإنجاب، إذ يُفضل تأجيله لمدة سنة على الأقل بعد العملية واستقرار الوزن.

    سير عمليه تحويل مسار المعدة

    يوضح الدكتور أحمد حمدي أن عمليه تحويل مسار المعدة تتم بالمنظار، وتحت تأثير التخدير الكلّي، وتستغرق حوالي ساعة ونصف إلى ساعتين.

    أثناء العملية يصنع الطبيب شقوقًا صغيرة جدًا في منطقة البطن، ليُدخل من خلالها الأدوات الجراحية، ثم يبدأ بتصغير المعدة إلى حجم ثمرة الجوز (جيب المعدة)، هذا الحجم يستوعب كمية صغيرة جدًا من الطعام.

    بعد ذلك يتم تجاوز جزء كبير من الأمعاء الدقيقة ثم توصيلها بجيب المعدة، ثم يُغلق الشقوق بالخيوط الجراحية.

    مميزات إجراء عمليه تحويل مسار المعدة

    • أقل في فترة النقاهة، وذلك نظرًا لصغر حجم الشقوق الجراحية مقارنة بالجراحة المفتوحة.
    • أقل ألمًا.
    • أقل في المضاعفات بعد العملية وخصوصًا الفتق.

    يتميز مركز الدكتور أحمد حمدي بوجود فريق متكامل من الجراحين المتخصصين في مجال السمنة، ووجود أطباء تغذية حاصلين على شهادات معتمدة في التغذية العلاجية، فنحن كرّسنا خبراتنا لمساعدتك على فقدان الوزن في أسرع وقت ممكن، تواصل معنا الآن.

    إحجز الان

    إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا





       

       

      اترك تعليقاً

      الحقول المحددة مطلوبة

      د. أحمد حمدي استشارى الجراحة - معهد الكبد - القاهرة زميل كلية الجراحين الملكية - انجلترا عضو الجمعية المصرية لجراحة منظار البطن دكتوراة الجراحة العامة زمالة جراحة المناظير

      تواصل معنا

      جميع الحقوق محفوظة (دكتور أحمد حمدى) تصميم وتطوير Be Digital Agency