تحويل المسار المصغر للمعدة

تحويل المسار المصغر للمعدة، هو أحد العمليات الجراحية التي يتم إجرائها من أجل التخلص من مشاكل السمنة المفرطة، تلك العمليات الجراحية أثبتت مدي فعاليتها في القضاء على الوزن الزائد، بدون اي اثار سلبية قد تحدث للمريض، كما تترك آثار إيجابية للشخص المريض، ومن خلال المقال سوف نوضح ما هي عملية تحويل المسار بالإضافة إلى أهم مميزات وعيوب العملية.

عملية تحويل المسار المصغر للمعدة

على مدار السنوات الماضية أثبتت تلك العملية مدة نتيجتها المذهلة في التخلص من الوزن الزائد والتخلص من السمنة المفرطة، بالإضافة إلى تقليل معدل حدوث أحد المضاعفات التي قد تحدث للمريض، وإجراء العملية يتاخذ عدة خطوات وهي كما سوف نقدمها فيما يلي.

خطوات عملية تحويل المسار للمعدة

من خلال هذه العملية يتم إنشاء جيب في منطقة اعلى المعدة، وفصله عن الجزء المتبقي من المعدة ويتم توصيل جيب المعدة مع الأمعاء الدقيقة باستخدام دراسات حديثة .

  • بعد إجراء عملية تحويل المسار المصغر للمعدة يشعر الشخص المصاب بالسمنة بالشبع بعد تناول القليل من الطعام، وبهذا فإن العملية تعمل على إعطاء الشعور بالشبع وسرعة وصول الطعام تتسبب في زيادة إفرازت الهرمونات التى تعمل على فقدان الوزن، كما تساعد على خفض نسبة تناول الطعام، دون الشعور بالجوع والرغبة في تناول الطعام.
  • يتم إجراء العملية عن طريق استخدام المنظار، ويتم ذلك من خلال فتح اربع أو خمس فتحات صغيرة، مقاس كل فتحة بين نصف سم إلى واحد سم، ويكون المريض تحت تاثير البنج الكلي.
  • مدة إجراء العملية تستغرق من بين خمسة وأربعين دقيقة إلى ستون دقيقة.
  • يشعر المريض بالشبع ولا يتناول كمية كبيرة من الطعام، وهذا يؤدي إلى تقليل السعرات الحرارية التي يتناولها المريض يوميا.
  • نسبة الطعام يقل امتصاصه بثلاثين في المائة، مما يساعد ذلك في تتثبت الوزن المثالي الذي يحصل عليه فيما بعد.
  • هرمون جريلين يقل نسبته في الجسم وهو المسؤول عن الإحساس بالجوع.
  • نسبة الشفاء بعد إجراء عملية تحويل المسار المصغر للمعدة مائة في المائة.

كل شخص يعاني من السمنة المفرطة ويرغب في الحصول على وزن مثالي يجب اختيار طبيب ماهر في تلك العمليات للحصول على أفضل النتائج .

المزيد حول المقال:

عملية تحويل مسار المعدة المصغر