تجربتي مع تحويل المسار المصغر

إذا كنت تعاني من السمنة وما يصاحبها من مشكلات صحية كمرض السكر أو ارتفاع ضغط الدم، وكنت تبحث عن عملية فعالة ومجربة في إنقاص الوزن؛ نرشح لك عملية تحويل المسار من بين عمليات السمنة المختلفة.

فبعض هذه العمليات قد يساعدك على خسارة الوزن بصورة فعالة، ولكن دون إحداث تأثير كبير على ما تسببه السمنة من مضاعفات أو مشكلات صحية مصاحبة.

لكن عملية تحويل المسار المصغر تمكنك من الحصول على الوزن المثالي الذي ترغب فيه وعلاج العديد من المشاكل التي تصاحب السمة والتي من أهمها مرض السكر.

فما هي هذه العملية ؟ وكيف يتم إجراؤها ؟ وما هي فوائدها ؟

أسئلة نجيب عنها في هذا المقال، من خلال عرض تجربة لعملية تحويل المسار المصغر لاستاذة نيفين قبل و بعد العملية .

ما هي عملية تحويل المسار المصغر ؟

هي واحدة من جراحات السمنة  الشهيرة والقديمة نسبيًا.. ونظرًا لقدمها فقد طرأ عليها العديد من التطورات التي جعلتها أحد أهم وأنجح العمليات التي تستخدم في التخسيس والتخلص من السمنة ومضاعفاتها (مثل مرض السكر) في الوقت نفسه.

وتعتمد هذه العملية بشكل رئيسي على تقليل حجم المعدة، وتقليل كميات الطعام التي يتناولها المريض، وتقليل كميات الطعام التي يمتصها الجسم كذلك عن طريق تجاوز جزء كبير من الأمعاء الدقيقة.. مما يؤدي في النهاية إلى فقدان المريض نسبة كبيرة من وزنه في وقت قصير نسبيًا، ويتخلص من مرض السكر كذلك وأدويته الكثيرة.

تحويل مسار المعدة
عملية تحويل مسار المعدة

ما هي طريقة إجراء عملية تحويل المسار المصغر ؟

كانت هذه العملية تجرى في السابق بالجراحة التقليدية، حيث كان إجراؤها يستدعي إحداث شق أو فتحة جراحية كبيرة في البطن ليتمكن الطبيب من إتمام العملية، ومن ثم يتم إغلاق هذه الفتحة عن طريق الغرز.. مما يؤثر بنسبة كبيرة على شكل البطن، وبالتالي لا يشعر المريض بالارتياح مع هذه الجراحة.

واليوم باتت هذه العملية تُجرى عن طريق المنظار الجراحي، والذي لا يحتاج إلا إلى إحداث ثقوب صغيرة في المعدة لإدخال المنظار والأدوات الحديثة التي تستخدم في العملية.

ويقوم الطبيب بقص جزء كبير من المعدة -والذي يحتوى على هرمونات الجوع- ومن ثم يقوم بتوصيل الجزء المتبقي من المعدة بالأمعاء الدقيقة بعد تجاوز جزء كبير منها.

وهو ما يؤدي إلى تقليل كميات الطعام التي يستطيع المريض تناولها في الوجبة الواحدة، كما تؤدي هذه العملية إلى تقليل امتصاص الطعام في الجسم، وبالتالي لا يزيد وزن الجسم بشكل كبير حتى مع تناول السكريات كما كان يحدث في الوضع الطبيعي قبل إجراء عملية تحويل المسار المصغر .

تجربتي مع تحويل المسار المصغر

حالة قبل وبعد استاذة نيفين تحويل مسار مصغر :

بعد أن تعرفنا على عملية تحويل مسار المعدة وطريقة إجرائها, نسلط الضوء على تجربة لعملية تحويل المسار المصغر لإحدى مريضات السمنة في عياداتنا.

حيث عانت الأستاذة نيفين كثيرًا بسبب السمنة والأمراض المصاحبة لها، وكانت تعاني من مرض السكر خصوصًا في السنوات الثلاث الأخيرة، وكانت تعاني كذلك من ارتفاع ضغط الدم طوال عشر سنوات.

وبالرغم من أن وزنها لم يتجاوز الـ 104 كيلو جرامًا.. إلا أنه كان من المفضل إجراء عملية تحويل المسار على وجه الخصوص لعلاج السمنة، وعلاج الأمراض المصاحبة لها كذلك.

ماذا حدث مع حالة قبل وبعد استاذة نيفين تحويل مسار مصغر ؟

بعد أن حضرت الأستاذة نيفين إلى عياداتنا.

. قام الفريق المتخصص بإجراء الفحوصات اللازمة للمريضة للتأكد من جاهزيتها لإجراء عملية تحويل المسار المصغر

ومن ثم تم تحديد الموعد المناسب لإجراء العملية، ووصف بعض النصائح والإرشادات التي ينبغي على المريضة اتباعها قبل إجراء العملية.

وفي موعد العملية وبعد أن دخل المريضة إلى غرفة العمليات.

. تم وضع المريضة تحت التخدير العام

ومن ثم قام الطبيب بإجراء العملية بواسطة أحدث الأدوات والتقنيات لتحصل المريضة على أفضل النتائج فيما بعد، ولتتجنب حدوث أي مضاعفات بعد إجراء هذه العملية.

وبعد مرور فترة من إجراء العملية تحسنت الحالة الصحية للمريضة بشكل كبير، ولم تعد تتعاطى جرعات الأنسولين كما كانت تتعاطاها في الوقت السابق.

كما تغير شكل جسمها جذريًا بعد أن فقدت نسبة كبيرة من وزنها السابق و تعد هذه تجربة لعملية تحويل المسار المصغر و هي تجربة شخصية مميزة لهذه العملية .

إن كنت أحد المرشحين لإجراء عملية تحويل المسار المصغر  ندعوك لزيارة عيادة الدكتور أحمد حمدي – افضل دكتور تحويل مسار مصغر في مصر – لإجراء العملية بأمان والحصول على أفضل النتائج.

إحجز الان

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا