تحويل المسار المصغر

بعد أن أصبحت السمنة من الأمراض المنتشرة في عصرنا هذا لأسباب متعددة منها ما يتعلق بالرفاهية وقلة النشاط الحركي، ومنها ماله علاقة بالأساليب والعادات والتقاليد الخاطئة في التغذية وتناول الطعام، ومنها ما يتعلق بالتقاليد الخاطئة في طهي وتجهيز الطعام والثقافة بأسس التغذية السليمة كل هذا يساهم بشكل أو آخر في أن يجعل من السمنة وزيادة الوزن مرضًا للعصر يعاني منه الكبير والصغير والسيدات والرجال ولا يفرق بين فقير وغني، كل هذا دفع الباحثون في مجال الطب والأطباء للبحث لإيجاد حل لتلك المشكلة خاصة بعدما ثبت لأن للسمنة العديد من المشكلات الصحية وتعرض الصحة العامة للإنسان للخطر  ونتيجة لذلك تعددت طرق وأساليب علاجات السمنة في السنوات القليلة الماضية وحققت نجاحات كبيرة وتعددت الأساليب والتقنيات والجراحات  التي تختلف باختلاف حالات السمنة، وفي هذا المقام سنتحدث عن جراحة تحويل المسار المصغر  باعتبارها من الجراحات الحديثة في علاج حالات مرضى السمنة، بالإضافة إلى ذكر مزاياها وعيوبها وطريقة إجرائها.

 

المقصود بعملية تحويل مسار المعدة المصغر

يقصد بتلك العملية هي القيام بتقليل حجم وجيز المعدة مما يترتب عليه نقص حجم الامتصاص للغذاء والطعام،  الأمر الذي يترتب عليه نقص الوزن والتخلص من السمنة والوزن الزائد، وتلك العملية تتم عن طريق القيام بعمل ما يشبه الجيب الصغير في المعدة وذلك عن طريق المنظار حيث يقوم  الطبيب بعمل من ٤ إلى ٥ اثقب صغيرة في البطن  وذلك بالقرب من العضلة القابضة للمرئ في الجزء الأول إلي  الأمعاء التي تم تشكيلها بحيث يتم من خلال ذلك تجاوز ٢ متر من الأمعاء الدقيقة.

 

كيف تعمل تلك الجراحة على فقدان الوزن

يتم فقدان الوزن عن طريق تقليل حجم وكمية امتصاص كمية الطعام الناتج عن تقليل وتجاوز مقدار ٢ متر من الأمعاء الدقيقة التي من خلالها يتم امتصاص الطعام، الأمر الذي يساعد في حرق الدهون وتخسيس الجسم.

الدخول التي يتم إجراء فيها تحويل المسار المصغر

تعد عملية تحويل المسار المصغر  من أحدث العمليات،  ويتم اجرائها في مجموعة من الدول من أهمها دول أوروبا وآسيا.

الفرق بين المسار المصغر،  وتحويل مسار المعدة

هناك مجموعة من الفروق بين تلك الجراحتين تتمثل فيما هو آت، ومنها:

  • المسار المصغر هى جراحة يتم من خلالها يتم عمل مسار واحد بدلًا من اثنين من طرق التوصيل التي تتم بين المعدة والأمعاء في حين أن تحويل مسار المعدة يتم عمل مسارين للتوصيل بينهما.
  • تتميز جراحة المسار المصغر بأنها تتم في وقت قليل ما بين ٤٥ دقيقة إلى ٦٠ دقيقة،  في حين أن عملية مسار المعدة تستغرق وقت كبير.
  • التحويل المصغر يقلل من احتمالات انسداد المعدة، والأمر ليس كذلك بالنسبة لعملية تحويل المعدة التقليدي.

اقرا ايضا مقالة عن الفرق بين تحويل المسار المصغر، وتحويل المسار التقليدي

أهم مميزات عملية مسار المعدة المصغر

لتلك الجراحة العديد من المزايا التي تجعلها من أهم جراحات السمنة في العالم وذلك الأسباب والمزايا الآتية:

  • تساعد على التخلص من الدهون وفقد الوزن بشكل ومعدل كبير.
  • تقلل من احتمالات ومخاطر المتلازمة الاستقلابية.
  • تساهم في التخلص وعلاج مرض ارتفاع ضغط الدم.
  • تساهم في خفض مستوي السكر في الدم.
  • كما تساعد في التخلص من ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الدم.
  • كما أن تلك الجراحة تتم في وقت زمني قليل باستخدام التخدير الجراحي.
  • تعمل تلك الجراحة على تخليص المريض من الشعور بالجوع نتيجة لخفض هرمون الجوع.

 أهم عيوب ومخاطر الجراحة.

جراحة تحويل  المسار المصغر لما لها من ميزات فهي لها العديد من العيوب التي سوف نقف عليها حتى يمكن تفاديها، وهي كالتالي:

  • تتسبب تلك الجراحة في نقص مقدار  السكر في الدم.
  • بإجراء تلك العملية يعتمد المريض على تناول أقراص المعادن والفيتامينات مدى الحياة.
  • تتسبب تلك الجراحة في صعوبة وتقليل الامتصاص.
  • تؤدي إلى ارتفاع احتمالات معدل ارتجاع المرئ.
  • تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة الاغراء، وهى عبارة عن زيادة التعرق والدوار.
  • قد تتسبب في احتمال حدوث تسريب بمقدار أقل من ١%.
  • قد تؤدي إلى احتمال حدوث نزيف أقل من ١%.
  • يمكن أن تتسبب في احتمالية حدوث انسداد الأمعاء تتراوح ما بين ١ إلى ٤%.

 

خاتمة

في النقاط السابقة وضحنا كيفية إجراء جراحة عملية تحويل المسار المصغر للمعدة  مميزاتها  وعيوبها  حتى يمكن للمريض الوقوف على مدى ملائمة تلك الجراحة وظروفه وحالته الصحية.